ندوات وموائـد مستديـــرة

ديباجة الندوة

4EME COLLOQUEشكل نسبة سكان العالم الإسلامي اليوم ما يزيد عن خمس سكان المعمور؛ أي ما يزيد عن مليار وثمانمائة مليون مسلم ومسلمة، تعيش نسبة مهمة منهم بالقارة الإفريقية، وهي قارة تتميز بتنوعها الكبير، وتعدد أعراقها، واختلاف ثقافاتها ومللها. وتتعايش في هذه القارة، ديانتان، هما الإسلام والمسيحية، إلى جانب العديد من العقائد والملل الأخرى، والتي وإن كانت لا تتوفر على كتب مقدسة، فهي مع ذلك قائمة بذاتها، وتتناقلها الأجيال عن طريق المشافهة.

انتشر الإسلام بإفريقيا بطريقة سلمية، بفضل رسالته الكونية، ونجح في استقطاب العديد من الشعوب والقبائل، كما غير أنماط الممارسات الدينية المحلية. غير أن إحداثيات التدين، وبخلاف مرتكزات الإسلام ومقاصده السامية، أدى عن غير قصد إلى ظهور العنف في بعض المناطق.

إن المقصد من وراء تنظيم هذه الندوة الدولية، التي يهم موضوعها المتخصصين في الشؤون الإفريقية، وكذا عموم الباحثين على اختلاف مشاربهم وتخصصاتهم الأكاديمية هو دراسة أوضاع الإسلام والمسلمين بإفريقيا، وتفكيك مقولات الغلاة وخطاباتهم، من أجل الوقوف على مسوغاتها، ومرتكزاتها، ومحاولة إيجاد السبل لمجابهتها.

يثير موضوع الندوة مجموعة من الإشكالات والأسئلة، نذكر منها تمثيلا لا حصرا ما يأتي:

   - ما خصائص التدين والممارسة الدينية وأشكالهما في إفريقيا؟

   - كيف تكيف الإسلام مع الواقع الإفريقي الذي يتميز بتنوع عرقي، وثقافي وديني هائل؟

   - كيف يبلي الإسلام والمسلمون في مجتمعات ذات توجهات سياسية علمانية؟

   - ما طبيعة تعامل المسلمين الأفارقة مع التمازج بين الأديان وبين الثقافات المختلفة؟

   - ما علاقة التدين بالأنماط الثقافية السائدة في القارة؟

   - ما موقف الدراسات ما بعد الكولونيالية من هذه التساؤلات؟

Programme

Mardi 24 Mai 2022

الجلسة الافتتاحية

9:00-8:30  استقبال المدعوين
9:05-9:00  تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم
9:15-9:05  كلمة معالي السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية
9:25-9:15  كلمة السيد رئيس جامعة القرويين
9:35-9:25  كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية
9:45-9:35  كلمة السيد المدير المساعد المكلف بالبحث العلمي والاتفاقيات والشراكة
9:55-9:45  كلمة منسق الندوة
10:25-9:55  استراحة شاي

 

Axe 1 : Islam africain : réalité, conception et interprétation Modérateur : EL QASRI   Jamal,  Etablissement Dar El Hadith El Hassania

 2. Leadership pathologique et radicalisation : vers une gouvernance publique responsable du religieux en Afrique MAKKAOUI Mohamed ENCG, Université Abdelmalek Essaadi Tanger/ KANE Ousmane, Harvard Divinity School 10h50-11h10
 3. Discours royal : la nouvelle diplomatie religieuse du Maroc en Afrique SFAIRA Amal, Etablissement Dar El Hadith El Hassania, Rabat 11h10-11h30
 4. Religiosité africaine et religions du livre : Affinités et divergences HASNAOUI Anas, Etablissement Dar El Hadith El Hassania, Rabat 11h30-11h50
 Discussion 11h50-12h30
 Déjeuner 12H30

Axe 2: “Morocco and Africa: Perspectives on Shared Islamic Religious, Legal, and Spiritual Heritage” Moderator: Khtou  Hssein    Dar El Hadith El Hassania Institution, Rabat

 1. “Aspects of Islam in Africa” Chtatou  Mohamed ,  International University of Rabat (UIR), Sale 14h30-14h50
 2. “Why Islam suits Africa.”  Saqi  Khalid,  Mohamed VI for Quranic Readings and Studies, Rabat 14h50-15h10
 3. “Understanding the Idiosyncrasies of Medieval North African Legal Responsa.” Qaouar Noureddine, The Oxford Centre for Islamic Studies, Oxford. 15h10-15h30
 Discussion 15h30-16h00
 Pause-café 16h00-16h30

Axe 3: “The Soft Power of Morocco’s Spiritual Islamic Outreach in Africa: Achievements, Challenges, and Prospects” Moderator: Chtatou  Mohamed International University of Rabat (UIR), Sale.

 1. “Morocco and Africa: Partners for Progress and Peace,” Halim  Nadia, Dar El Hadith El Hassania Institution, Rabat 16h30-16h50
 2. “Moroccan Religious Leadership in Africa: the Dynamics of a Strategic Diplomacy,” Kandoussi Mohamed, Higher School of Technology, Meknes 16h50-17h10
 3. “Morocco’s Approaches in Fighting Religious Extremism, Khtou  Hssein, Dar El Hadith El Hassania Institution, Rabat 17h10-17h30
 4. “On the Moroccan New Religious Policy in Africa: Standardizing Moderate Islam,” Madani Alaoui  Sadik ,  Faculty of Letters and Humanities, Dhar El Mehraz, Sidi Mohamed Benabdellah University, Fez 17h30-17h50
 5. “Morocco’s Spiritual Leadership in Sub-Saharan Africa: Roles and Challenges,” El Ajraoui  Toufik, National School of Arts and Crafts, Mohamed V University, Rabat. 17h50-18h10
 Discussion 18h10-18h40

Mercredi 25 mai 2022

Axe 4 : Islam, Afrique et Discours Modérateur : GHARIOUA Abderrahman, Etablissement Dar El Hadith El Hassania

 1. Représentations de la titrologie : islam, démocratie et ville à travers les discours des leaders d’opinions tunisiens OUESLATI  Imen, l’Ecole Nationale d’Architecture et d’Urbanisme (ENAU) de Tunis/ Université de Carthage, (Tunisie) 10h00-10h20
 2. Contribution des valeurs de l’Islam dans sa diffusion en Afrique : cas du Soufisme BOUMAZZOU Ibrahim & AMRANI Imane, Université Ibn Tofail, Kénitra 10h20-10h40
 3. Le discours religieux sur les réseaux sociaux en Afrique : quels enjeux ? BENSALAH Fatima & Zahra et ZIZI Mounia, Université Moulay Ismail, Meknès 10h40-11h00
 4. Les jeunes étudiants africains (Mali et Sénégal) et les valeurs religieuses de l’Islam BENTHAMI Abdelillah, Université Abdelmalek Saadi, Tétouan 11h00-11h20
 Discussion 11h20-11h40
 Pause-café 11h40-12h00

Axe 5 :  Islam et Afrique dans la Littérature Modératrice : Chakir Bouchra,  Etablissement Dar El  Hadith El Hassania

 1. L’islam dans l’œuvre romanesque de Cheikh Hamidou Kane : du mysticisme au Pragmatisme BOUMAAJOUNE Jaouad, Université Abdelmalek Saadi, Tétouan 12h00-12H20
 2. Le voyage, une part de tourment ? Une lecture dans la série documentaire « Le continent oublié » et le livre «  Au confins du continent oublié » de A. Sumaydi LAAOUIDAT Mohamed, Université Moulay Ismail, Meknès 12H20-12h40
 3. La figure de l'esclave dans le roman marocain. AKHROUB Khalid et AMRAOUI ABDELAZIZ, Université Cadi Ayad. Marrakech 12h40-13h00
 4. L’islam en Afrique au prisme de la littérature viatique : regards croisés OUCHEN Widad & BOUZRARA Samir, Université Cadi Ayad. Marrakech 13h00-13h20
 Discussion 13h20-13h40
 Séance de clôture 13h40

Argumentaire

  L’islam compte plus d’un milliard et demi de fidèles dans le monde. Presque un tiers de cette population se trouve aujourd’hui en Afrique. Cet «islam noir », appellation très répandue à l’époque coloniale, est caractérisé par une profonde diversité à l’image de la pluralité culturelle et ethnique de ce continent. L’Afrique, c’est aussi la terre où cohabitent tant bien que mal deux grandes religions- le Christianisme et l’Islam – aux côtés d’autres formes de croyances anciennes qui, en l’absence de dogmes ou de textes sacrés, se transmettent de génération en génération par tradition orale.

  Animé par une vocation universaliste, l’islam dont l’avènement pacifique en Afrique a certes modifié les pratiques religieuses et poussé une grande partie de la population à l’adopter, mais il a aussi, aux antipodes de ses fondements, participé indirectement, ces dernières décennies, à la recrudescence de la violence. Il est devenu alors une source de division, voire une idéologie compromettante à cause notamment d’une interprétation tendancieuse que certains extrémistes font des textes sacrés. Ce qui a donné lieu à des dérives sectaires qui menacent la région et par ricochet le monde. Face à la montée de l’extrémisme, le Maroc est peut être un exemple en matière de politique religieuse qui consiste à promouvoir l’image d’un islam dit de juste milieu; un islam qui prône la tolérance, la modération et la paix.

  L’objectif de cette colloque qui s’adresse aux africanistes et chercheurs de différentes disciplines et spécialistes de différents espaces, est de déconstruire la matrice religieuse musulmane en Afrique et de réfléchir sur les dérives extrémistes revendiquées au nom de la religion pour en comprendre les ressorts et tenter d’y apporter des solutions.

  Quelles sont les caractéristiques et les formes de la pratique de la foi dans le continent africain? Comment l’islam s’est-il adapté à la réalité de la diversité culturelle et ethnique qui caractérise l’Afrique? Comment vit-on aujourd’hui l’islam dans des sociétés dites laïques?

Comité scientifique

 - Pr. Abderrahman GHARIOUA (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Amal SFAÏRA (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Bouchra CHAKIR (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Hssein KHTOU (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Nadia HALIM (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Jamal EL QASRI (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Samira Nair (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

Comité d’organisation

 - Pr. Abderrahman GHARIOUA (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Amal SFAÏRA (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Bouchra CHAKIR (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Hssein KHTOU (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Nadia HALIM (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Jamal EL QASRI (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

 - Pr. Samira Nair (Etablissement Dar El Hadith El Hassania)

Rationale

   Islam now claims upwards of one billion and a half followers across the world. Almost half of these people live in Africa. “Black Islam”–an appellation so common during the colonial era, is marked by an impressive diversity, in the image of the cultural and ethnic pluralism that is the staple feature of the continent. Africa is also a continent on which two major religions, Christianity and Islam, manage somehow to co-exist, side by side with other older creeds and faiths, which, in the absence of dogmas or sacred texts, are transmitted orally from one generation to another.

   Driven by its universalist calling, the peaceful advent of Islam in Africa has certainly modified local religious practices and enlisted the conversion of a large portion of the population in a number of countries. However, and contrary to its own fundaments, it has also resulted, albeit indirectly, in the resurgence of violence in some parts of the continent.

   Islam which, as a matter of principle, has set for itself the task of federating populations around a system of beliefs and values, has paradoxically become a source of division and turned into a compromising ideology, owing to a biased and overzealous interpretation that some extremists have given to the sacred texts of Islam. This has, in turn, given rise to sectarian-based aberrations which threaten the region and, as a spinoff, the world at large. In the face of the surge of extremism, Morocco may be set as an example in religious policy making –one that consists in promoting the image of a middle-ground religion—a moderate religion that preaches tolerance, moderation, and peace.

   The objective of the conference, which is intended for Africanists and researchers in different disciplines, is to deconstruct the religious matrix in Africa and question extremist aberrations, in a bid to understand their underpinnings and attempt to propose solutions to them.

   The participants might want to address the following questions: what are the characteristics and the forms that the practice of faith in Africa takes? How has Islam adapted itself to the realities of cultural and ethnic diversity in Africa? Is there now a purely “African” Islam? How does Islam fare in societies that are politically secular? How does African Islam cope with intercultural and interreligious blending? In what ways is African Islam different from the Islam practiced in the Middle East or in Arabia? Where do the postcolonial studies devoted to Islam in Africa stand in regard to the above questions?

Scientific Committee

- Pr. Abderrahman Gharioua (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Amal Sfaira (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Bouchra Chakir (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Hssein Khtou (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Nadia Halim (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Jamal El-Qasri (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Samira Nair (Dar El Hadith El Hassania Institution)

Organizing Committee

- Pr. Abderrahman Gharioua (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Amal Sfaira (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Bouchra Chakir (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Hssein Khtou (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Nadia Halim (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Jamal El-Qasri (Dar El Hadith El Hassania Institution)

- Pr. Samira Nair (Dar El Hadith El Hassania Institution)

ديباجة الندوة

يومي الأربعاء والخميس 24-25 أبريل 2019

الديباجة

  إذا كان البحث في مفهوم العلم -بمعناه العام الشامل لكل أصناف العلم بما في ذلك «العلم الشرعي»- من أدق ما يمكن أن يتوجه إليه النظر، فإن البحث في منهجه ووظيفته وما يرتبط بكل ذلك من إشكاليات، لهو من أدق الدقيق من النظر، لما يتطلبه ذلك من حفر عميق في بنيات هذا العلم المعرفية، وأسسه المنهجية ومقاصده الوظيفية.

  ولئن كان هذا النوع من الدرس قد تُكلِّم فيه -بصور أو بأخرى- في بعض العلوم الإسلامية وخاصة منها علم أصول الفقه، وإلى حد ما علم الكلام، فإننا في مجال «علوم القرآن» ما زلنا نحتاج إلى نسج تصور عن طبيعة هذه العلوم: كيف تشكلت هويتها؟ و ما ملامح مناهجها؟ وما طبيعة وظائفها؟

  وإذا كان إثارة سؤال المفهوم والمنهج والوظيفة بالنسبة لسائر العلوم الإسلامية يعد طرقا لأحد أصعب المسالك في الدرس المعاصر لهذه العلوم؛ فإن الأمر إذا كان يتعلق بعلوم القرآن، فإنه يزداد صعوبة ومخاطرة، لأننا أمام صنف من العلوم تشعبت فروعها وتعددت فنونها، وتشابكت أغصانها مع أفنان علوم أخرى تداخلا وتكاملا، وإمدادا واستمدادا.

  لكننا -مع ذلك- في حاجة اليوم إلى إثارة هذه الأسئلة، والتفكير في تقديم الأجوبة المناسبة عنها، استكمالا لمسيرة المساءلة العلمية والمنهجية لعلومنا الإسلامية، من جهة، وإظهارا لخصائص «علوم القرآن» وخصوصياتها، وما يمكن الإسهام به لتجديدها، من جهة ثانية؛ خصوصا في ظل وجود حقول معرفية تضاهي هذه العلوم، وتزاحمها، بل وتدَّعي -أحيانا- أنها صالحة لتحل محلها، ونقصد هنا تحديدا ما بات يسمى بـ «الدراسات القرآنية المعاصرة».

  لذلك ارتأت مؤسسة دار الحديث الحسنية  أن تخصص ندوتها الدولية السنوية  لمدارسة موضوع:
«علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة».

  أما إشكالية المفهوم، فنتساءل فيها عن المقصود بـ «علوم القرآن»: هل هو مطلق دلالة الإضافة في المصطلح؟ فيدخل تحتها معنى «العلوم المضمَّنَة في القرآن»، أم إن المقصود بها تحديدا «العلوم ذات الصلة بالقرآن»،  بأيِّ صورة من صور التعلق كانت؟
 وما سر صيغة الجمع في هذه التسمية؟ هل لذلك علاقة بمطلق العدد، أم بطبيعة خاصة لهذه «العلوم» تميزها -ربما- عن باقي العلوم الشرعية والإنسانية التي صيغت تسميتها بصيغة الإفراد لا الجمع؟
 وما الحد الفاصل بين «العلوم» و«المباحث» و«الفنون»، وهي تسميات استعملها المؤلفون في «علوم القرآن»؟
وأي الاعتبارات كانت موجهة لتصنيف هذه «المباحث» و«الفنون» وترتيبها ضمن كتب علوم القرآن، أهي اعتبارات منهجية أم موضوعية أم فنية وشكلية؟.

  وأما إشكالية المنهج، فنتساءل فيها عن مدى إمكانية الحديث عن منهج واحد يحكم كل هذه العلوم -مع تعددها-، وإن كان ذلك كذلك فما هي ملامح هذا المنهج الذي وجه البحث والتأليف في علوم القرآن، وما هي مكوناته؟ وما هي خصائصه؟.

  ألا يمكن الحديث عن مناهج متعددة وليس عن منهج واحد، بحكم خصوصية القرآن الكريم، وطبيعة العلوم المتعلقة به والدارسة له؟

 ألا يمكن الحديث عن منهج لغوي، وآخر أصولي بحكم محورية اللغة والدلالة في عملية فهم القرآن وتفسيره واستنباط أحكامه، وعن منهج تاريخي روائي إسنادي يوجه البحث والدرس في مجال نزول القرآن وتاريخه وتوثيقه، وإلى أي مدى يمكن توسيع دائرة المناهج  ذات الصلة -بشكل أو بآخر- بعلوم القرآن؟

  وإذا كان ذلك كذلك، كيف نميز بين ما انبثق من هذه المناهج من موضوع هذه العلوم (وهو القرآن الكريم)، وما اقتُرض أو استمد من خارجه؟ وما الأثر المترتب على وجود هذين النوعين من المناهج، سلبيا كان أم إيجابيا؟

  وأما إشكالية الوظيفة، فنتساءل فيها عن ماهية هذه الوظيفة، وكيف نحددها انطلاقا من موضوعات هذه العلوم ومناهجها؟ وعن ماهية المقاصد التي جاءت هذه العلوم لتحقيقها؟ وما الذي تحقق منها إلى الآن؟، وما هي الأغراض التي لأجلها أُلِّفت كتب علوم القرآن، وهل تحققت في المتداول من هذه الكتب إلى الآن؟  وكيف نتمكن بفضل معرفة وظائف هذه العلوم ومقاصدها من تحديد ما يمكن أن يندرج تحتها ويدخل ضمن مسماها، وما لا يمكن.

  ثم كيف نوظف هذه العلوم لخدمة علوم أخرى تتقاطع معها وتتجاور، سواء في المجال الإسلامي خاصة (كعلمي الحديث وأصول الفقه، وعلوم اللغة...) أو في المجال الإنساني عموما (كاللسانيات وعلوم النص والخطاب، ومقارنة الأديان...)، وكيف تكون -في المقابل- هذه الوظائف والمقاصد موجهة لسبل الاستفادة من تلك العلوم المجاورة وتوظيفها لخدمة علوم القرآن.

  وكيف يمكن تقريب هذه المقاصد والوظائف إلى أذهان الباحثين والمشتغلين بعلوم القرآن، وجعلها موجهة لهم في الدرس القرآني؟

  إننا نهدف من وراء إثارة هذه الأسئلة إلى الإسهام في  تحرير بعض القضايا، وحل بعض الإشكاليات المتعلقة بأحد فروع العلوم الإسلامية ذات الصبغة المحورية، مستعينين بخبرات باحثين مختصين ومهمومين بالبحث العلمي في هذا المجال المعرفي الخاص، أو بما قاربه وجاوره من معارف.

محاور الندوة

  المحور الأول  ــ  علوم القرآن : إشكالية التسمية والمضمون

1) دلالات مصطلح «علوم القرآن» بين المتقدمين والمتأخرين
2)  «علوم القرآن» أم «علم القرآن» : إشكالية الوحدة والتعدد
3)  أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
4) علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
5) علوم القرآن و«الدراسات القرآنية المعاصرة»: حدود العلاقة وأبعادها

  المحور الثاني  ــ  إشكالية المنهج في علوم القرآن

1) مناهج علوم القرآن: إشكالية الوحدة والتعدد
2) مناهج علوم القرآن: إشكالية الأصيل والدخيل*
3) مناهج علوم القرآن: إشكالية التفرد والمشاركة
4)  مناهج علوم القرآن بين الخصائص والخصوصيات
5) مناهج علوم القرآن وإشكالية التقليد والتجديد

 المحور الثالث  ــ  علوم القرآن وإشكالية الوظيفة

1) بين الوظيفة والغاية والفائدة والثمرة والأثر
2) الوظائف العلمية والمنهجية العامة لعلوم القرآن
3) الوظائف العلمية والمنهجية الجزئية لمباحث علوم القرآن
4) علوم القرآن ووظيفة التفسير والبيان.
5) وظيفة علوم القرآن والعلوم المجاورة والمقاربة.

تحميل ديباجة الندوة العلمية الدولية علوم القرآن الكريم
إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

برنــامـج نـدوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019

الجلسة الافتتاحية

9.00- تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
9.15- كلمة السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.
9.30- كلمة السيد رئيس جامعة القرويين.
9.45- كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى.
10.00- كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية.
10.15- كلمة اللجنة المنظمة.
10.30- استراحة.

 المحور الأول: أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة:  د.محمـد يسـف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى

مقرر الجلسة: د. بوشتى الزفزوفي

11.00- المحاضرة المؤطرة: علوم القرآن: نظرات في المفهوم والتاريخ والوظيفة، د. جميل مبارك (المغرب).
11.20- العرض1: التأليف في علوم القرآن: الجذور والتطور والبناء، د. أحمد كوري بن يابة السالكي (موريتانيا).
11.40- العرض2: علوم القرآن من إشكال التصنيف إلى وضع المفهوم، د. هشام مومني (المغرب).
12.00- العرض3: علوم القرآن الكريم: دراسة في أسباب تعددها والحاجة إلى تجددها، د. سعيد بن أحمد بوعصاب (المغرب).
12.20- العرض4: قراءة في مسار تداول علوم القرآن، د. عبد الله بنرقية، (المغرب).
12.50- مناقشة.

المحور الثاني: علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير

مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

13.20- العرض1: القرن الرابع الهجري كنافذة مضيئة على حلقة محورية في تأصيل علوم القرآن، د.سهيل إسماعيل لاهر (أمريكا).
13.40- العرض2: علوم القرآن بين علمي التفسير وأصول التفسير : دلالة المصطلح من خلال النشأة، دة.كلثومة دخوش (المغرب).
14.00- العرض3: في صلة علوم القرآن بأصول الفقه، دة. فاطمة بوسلامة، (المغرب).
14.20- العرض4: جمالية المصحف الشريف: الوراثة والإضافة لعلوم القرآن الكريم، د.إدهام حنش (الأردن).
14.40- مناقشة.
15.10- اختتام أشغال اليوم الأول. اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019  

المحور الثالث: إشكالية المنهج في علوم القرآن
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال

مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

9.00- العرض1:المنهج في علوم القرآن: المفهوم والخصائص والخصوصيات، د. فريدة زمرد (المغرب).
9.20- العرض2: منهج البحث والتأليف في علوم القرآن بين التليد والطريف، د. رشدي طاهر(التايلاند).
9.40- العرض3: التأسيس اللغوي لعلوم القرآن: بحث في الجذور، د. عادل فائز (المغرب).   
10.00- مناقشة.

الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-

مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

10.30- العرض4: الدرس اللغوي في علوم القرآن: نحو تصور منهجي للتوظيف والاستثمار، د.عدنان أجانة (المغرب).
10.50- العرض5: تأثر علوم القرآن بعلوم الحديث: دراسة نقدية مقارنة، د.فواز المنصر سالم علي الشاووش (المملكة العربية السعودية).

11.10- العرض6: الاستمــداد الاصطلاحـي بين علـوم قراءات القرآن وعلـوم الحديث دراسة: في الجـوامـع والفـروق، د.محمد البخاري (المغرب).
11.30- مناقشة.
12.00- استراحة.

 المحور الرابع: علوم القرآن وإشكالية الوظيفة
الجلسة الثالثة |  رئيس الجلسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش

مقرر  الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

12.30- العرض1: الإمكانات التأويلية للمهمل من علوم القرآن: معهود العرب في عصر النزول نموذجا، أ.د. عبد الرحمان حللي (ألمانيا).
12.50- العرض2: استمداد التفسير من علوم القرآن: محاولة في بناء المنهج، د.نصر الدين وهابي (الجزائر).
13.10- العرض3: عُلومُ القُرآن: مُقدِّماتٌ لعِلْم بِناءِ الخِطابِ وتَماسُكِه، د.عبد الرحمن بودراع (المغرب).
13.20- مناقشة.

الجلسة الرابعة | رئيس الجلسة: د. محـمـد قجــوي
رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط

مقرر الجلسة: د.عبد الله بن رقية

13.50- العرض4: وظيفة علوم القرآن الكريم: المسار والمآل، د. مصطفى الزكاف (المغرب).
14.10- العرض5: نسق علوم القرآن: إشكالية المخرجات وصياغة الآليات وضرورة التجديد، رضوان رشدي(المغرب).
14.20- مناقشة.

اليوم الثاني: الجلسة الختامية

14.50- قراءات قرآنية
15.10- قراءة البيان الختامي.
15.30- قراءة التوصيات.
اختتام أشغال الندوة.

تحميل برنـامـج ندوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

مداخلات الندوة

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019 

الجلسة الأولى برئاسة: د.محمـــد يســــف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى
مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

dr jamil mobarak

ahmed kouri

dr hicham momni

dr said bouassab

benrkya

الجلسة الثانية برئاسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

dr souhail laher

dr keltoume dekhouch

dr fatima bousellama

dr mohammed hanach

اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019

الجلسة الأولى برئاسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال
مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

 dr rochdi tahir

adel fayez

dr farida

 الجلسة الثانية برئاسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

adnane ajana

dr salim

albokhari

 الجلسة الثالثة برئاسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش 
مقرر الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

 hallali

naser eddine wehabi

dr boudre3

 الجلسة الرابعة برئاسة: د. محـمـد قجــوي رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط
مقرر الجلسة:  د.عبد الله بن رقية

dr mostapha zegaf

dr redouane rochdi

ديباجة الندوة

الندوة الدولية حول مسألة اللغة و الثقافة والدين من المنظور الثقافي التعددي

A4 DAR HADITH    ما من شك في كون العولمة قد أحدثت تغييرات جمة في أشكال ومضامين وكذا وظائف الممارسات والخطابات الثقافية في مختلف أوجهها، وبالموازاة مع ذلك ازداد زخم التلاقي الحضاري والتصادمات بين مختلف الحضارات وما واكبهما من سيل من الخطابات والخطابات المضادة والسرديات.

 عرف الإنتاج الفقهي المالكي ثراء وتنوعا استوعب أضربا من التصنيف عنيت بالاستدلال لأقوال المذهب، وجمع مسائله، إضافة إلى إيلاء عناية خاصة بالفقه العملي الذي أبرزه فقهاء المالكية في كتب النوازل، والفتاوى، والوثائق، وأقضية الحكام.

    أضحت الحاجة ملحة إذن لمقاربات متعددة الأوجه، مختلفة المشارب، ومتشبعة بحقول معرفية ذات الصلة، قصد دراسة ومساءلة الخطابات التقليدية المهيمنة وبخاصة تلك التي تسعى إلى احتواء أو تهميش الاختلاف والنيل من التنوع الثقافي، بل وإقصاء بعض الثقافات كلياً.

   تتغيى الندوة تسليط الضوء على الأعمال النظرية والتحليلية وكذا الإنتاجات الثقافية ذات التوجه النقدي في تعاملها مع اللغة والثقافة والدين، وبخاصة الأعمال التي تنطلق من منظور متعدد الزوايا الثقافية أو تعتمد مقاربات تؤمن بالتكامل بين الحقول المعرفية من أجل فهم أفضل للعلائق المتعددة المستويات والبالغة التعقيد التي تربط ما بين المكونات الثقافية السالفة الذكر ألا وهي اللغة والثقافة والدين.

   تتوخى الندوة مناقشة المحاور العامة الآتية، إلا أنه يمكن التطرق لمواضيع أخرى ذات صلة. 

         الإعلام و الدين والأدب.

         الدين في مختلف تمثلاته.

         اللغة و الهوية والثقافة.

         الدين والتعددية الثقافية والهوية.

         حوار الحضارات.

         مكانة اللغات الأجنبية في مناهج الدراسات الإسلامية.

         التنوع الثقافي و تخطيط مناهج اللغات الأجنبية.

         الإصلاح الديني.

         رهاب الإسلام و سبل مقاومة إقصاءاته.

         العولمة: تكريس التنوع و الغنى الثقافي أم فرض للنمطية و تبرير الهيمنة؟

Contexte de la conférence

 

Contexte de la conférence

 Il ne fait aucun doute que la mondialisation a provoqué de considérables changements au niveau des structures /textures des sociétés et cultures, des discours et leurs dynamiques polémiques et/ou apologétiques, ainsi que des pratiques culturelles. En outre, les rencontres et confrontations entre diverses cultures et sociétés se sont multipliées conduisant à des changements significatifs dans la nature, la structure, et la portée des récits qui les sous-entendent ou les soumettent aux questionnements. D’où la nécessité d’approches multidimensionnelles et multiculturelles pour revisiter et reconsidérer les discours conventionnels ou émergents d’assimilation ou d’absorption qui sapent la diversité dans son sens le plus large.

 Aussi le colloque se propose - t-il de mettre en relief les écrits d’ordre théorique, analytique, et fictif portant un regard critique aux questions de langues, cultures, littératures, et religions d’un point de vue pluridisciplinaire et/ou d’une sensibilité multi culturelle. Le but étant de mieux cerner et comprendre les liens multiples, fort complexes, et multi dimensionnels qui unissent et dissocient souvent les trois éléments clés de la relation triadique qu’est la langue/culture/et religion.

 AXES DU COLLOQUE :

  •   Médias, religion, et littérature(s)

  •   Religion et représentations

  •   Langues, identités, et cultures

  •   Religion, multiculturalisme, et intégration nationale/universelle

  •   Dialogue entre les religions et cultures : idéaux et réalités

  •   La place des langues étrangères dans les programmes d’études islamiques

  •   Diversité culturelle et planning des cursus académiques

  •   Réformes religieuses

  •   Le discours islamophobe et le discours de repli.

  •   Mondialisation : diversité culturelle ou uniformité ?

 That globalization has caused great changes in the texture of cultures, discourses and cultural practices is not open to doubt. Besides, cultural encounters, shocks, and clashes have increased, and so have their accompanying discourses and narratives. The need for multi-perspective and multicultural approaches has become imperative to reconsider conventional discourses of assimilation or absorption of differences which undermine diversity.

 The conference aims to highlight theoretical, analytical, and fictional writings that take a critical look at language, religion, literature, and culture, at large from, a pluri-disciplinary and/or multicultural perspective for a better understanding of the multiple, multi-faceted, and highly complex relations between the three pivotal components of the triad, language, culture, and religion.

 Focal interest areas include (but are not limited to) the following topics:

 •    Media, religion and literature

 •    Religion and representations

 •    Language, identity, and culture

 •    Religion, multiculturalism, and national integration

 •    Interfaith dialogue

 •    Foreing languages in Islamic Studies programs

 •    Cultural diversity and language-planning

 •    Religious reforms

 •    Islamophobia

 •    Translation

 •    Religious pluralism

 

 

 

 

 

 

 

برنامج ندوة اللغات

Organizing Committee

Comité d’organisation

French language teachers:   English language teachers:
Amal Sfaira (coordinator)   Hssein Khtou (coordinator)
Bouchra Chakir   Nadia Halim
Jamal El Qasri   Samira Nair
Abderrahman Gharioua    

Students:

Ahmed Boughanbou
Siham Elhima
Khadija Jalili
Mohamed Ahdar
Youssef El berrichi
Chaimae Amrani Nejjar
Ihssane Saidi
Abeljabbar ELansari

Wednesday April 19, 2017

plan1

plan2

plan3

plan4 

plan4 2

plan5

Thursday April 20, 2017

plan6

plan7

plan8

plan9

مداخلات الندوة - باللغة الإنجليزية

Session 1A:  New Prospects in Teaching English and the Cultivation of Critical Thinking in Islamic Studies Programs

- Teaching English to Students of Quranic Studies: Challenges and Opportunities " Erguig Reddad "

- Foreign language Policy and the State of English for the Islamic Studies Department at the faculty of letters in El Jadida " Laaboudi Assia Daouia"

- L2 motivational Self-System and the Politics of English as a World Language: The Case of Religious Studies Students " Amrous Nourddine "

- Teaching EFL in Multicultural Classrooms " Halim Nadia "

Session 2:  Gender, National, and Religious Issues in Translation

- Revisiting Gender in the translations of the Qur’an " Pauline Finn ".

- Translating Sufi Wor(l)ds: Meaning-Making Issues and Challenges " KOUR Azize ".

- Issues in the Translation of Islamic Concepts to Non-Muslims " Saqi Khalid ".

- Ibn Rušd(Averroes) on Koranic Metaphor " Ben Ahmed Fouad ".

Session 3: Social Dynamics, Cultural and Linguistic Praxis

- Tayamin: Amazigh women Readjusting Dua to Face Adversities " Eddakhch Malika ".

- Invitations in Moroccan Arabic: Sociopragmatic Perceptions and Strategies " Latif Hicham ".

- The Mother-in-law/ Daughter-in-law Relationship in Moroccan Culture " Derdar Mohammed ".

- Discourse Modality and Power in Moroccan Islamic Education Classes " Bzioui Abdelhak ".

- Perceptions of Religious Extremism among Students of Islamic Studies " Gaddar Fatima - Khtou Hssein ".

Session 4A: Individual, Society, and the World: Self-perceptions, Symbolic Representations, and Narrative Resistance

What binds us together? Moroccan society from a multiculturalist perspective, towards a new national narrative. " Touaf Larbi ".

- Rapture and Rupture Interplay:  Returning the Gaze and subverting the Colonial discourse from without in John Bovey’s “The Garden Wall” - " Touzani Hamza - Tritha Abdelaziz".

- The Différance in/of the Post-colonial: Resistance and Trauma in the “Years of Lead” Prison Writing " Frouini Ismail - Sabil Abdelkader ".

Session 5: Literature and Media: (Re)-representations, (Mis)-representations and Correctives

- Re-Orientalizing Islam in Some Moroccan Diasporic Writings: The Case of Hafid Bouazza and Anouar Majid " Elboubekri Abdellah ".

- The Politics of Fear: How the Vilification of a People Serves Mind Control. " Belamghari Mohamed ".

- Moroccan Travellers in Europe in the Nineteenth and Early Twentieth Century: The Representation of Western Modernity.Belhiah Khadija".

- TERROREDIA AND MUSLIM ARABS: Western Perspective on Terrorism vs. Eastern Prospective of Media " Mahmoud Eid ".

- Reading the Political Unconscious in Tristes Tropiques by Claude Lévi-Strauss " Nair Samira ".

- Islam in Western media: Distortions leading to Islamophobia " Benzehaf Bouchaib ".

Session 6B: Individual, Society, and the World: Self-perceptions, Symbolic Representations, and Narrative Resistance

- Reading the Cosmos across Cultures: Literature, Religion, and Science in the  West EzrouraMohammed Ezroura ".

- The Reception of Sufism in the West " ACIM Rachid ".

- A Critical Analysis of the Evolution of Citizenship and Citizenship Education in Morocco." El Kirat El Allame Yamina - Fahmi Sanae ".

Session 7B: New Prospects in Teaching English and the Cultivation of Critical Thinking in Islamic Studies Programs

- Reflections on the digitally wise teacher. " Belfakir Latifa ".

- Standard-based Assessment of EFL Students’ Cultural Interpretive Competence in Reading Written Discourse: The Case of the Quran " Nadri Youssef ".

- Time to Adopt the Lingua Franca of a Globalized World: The Role of English in Moroccan Islamic Studies Programs " Chaouch Khalid ".

Session 8: Intercultural and Interfaith Dialogue: Identity Negotiation and Dialogue Promotion

- Identity Politics and Prospects of Intercultural Dialogue " Azhar Adil ".

- You and Me against the World: The Other Side of Religious Paradigmsin Intercultural Communication " Sadik Madani Alaoui ".

- A Collaborative Approach Towards Interfaith Dialogue " Ben Filali Ismail ".

مداخلات الندوة - باللغة الفرنسية

- Quête identitaire et alternance codique en classe de FLE à l’EDHH : approche interculturelle " Amal SFAÏRA "

- Identité plurielle et perspectives multiculturelles dans le système éducatif marocain " Hind LAHMAMI "

- La place de la culture dans l’enseignement-apprentissage d’une langue étrangère " Amal BOUCHELTA "

- La compétence interculturelle et enseignement du FLE au Maroc " My. MohamedTARNAOUI "

- Langue française et Islam : entre représentations et réalité " Chafika FEMMAM & Khadidja GHEMRI "

- L’arabe et le français entre « idéal de langue » et «langue idéale » sur le territoire Algérien " Zineb MOUSTIRI & Aziza BENZID "

- De la religion à la langue : des marques linguistiques et culturelles à travers le texte littéraire francophone " Samia BELHAJ "

- Mémoire religieuse et identité(s) culturelle(s)dans la poésie d’al-Ḥarrāq " Ahmed KHARRAZ "

- Représentation du musulman dans la littérature française " Mokhtar BELARBI "

- La réception de l’Islam chez les écrivains voyageurs français : entre orientalisme et exotisme " Abdelhak ZERRAD "

- Quand le fanatisme religieux et la pauvreté détruisent l’homme " Abdelaziz AMRAOUI "

- L’aspect identitaire et la culture islamique dans le Passé Simple de D. Chraïbi " Bouchra EL ALAOUI "

- L’intégriste religieux une rupture axiologique : Conflit de valeurs dans Le Jour de Vénus et La maison de Cicine " Ahmed Aziz HOUDZI "

- Bilinguisme, identités et perspectives interculturelles  Dans le roman maghrébin de langue française " Tayeb BOUDERBALA "

- Altérités et identités dans le roman francophone Lecture dans Garçon Manqué de Nina Bouraoui et l’Enfant Multiple d’Andrée Chédid " Nadéra TOUAHRI "

- La conception de la religion et du sacré dans l’art contemporain marocain : cas de Mounir Fatmi " Hicham BELHAJ "

- Du Destinde Youssef Chahine à Timbuktud’Abderrhmane Sissako : Topoïetrécurrences, durigorisme aux résistances " Lobna MESTAOUI "

- La nouvelle figure de l’intellectuel français entre islam imaginaire et racisme imaginaireAbderrahmane GHARIOUA "

- La Communauté musulmane dans le viseur de la mondialisation " Chokri MIMOUNI ".

- L’islam dans les médias français et francophones : entre fonctionnement médiatique et rejet discursif " Younès DAIFE ".

- La religion en France : De la dévotion à la laïcité " Samir TIYAL ".

- Lectures piégées et enjeux du dialogue " Bouchra CHAKIR ".

- Les stratégies d’influence du discours politique à tendance islamiste au Maroc " Abdelali HEBBAJ ".

- « Le problème musulman » en France ou les stéréotypes de l’islam chez les partis politiques Français : cas du Front National « FN » " Ahmed ELYAAGOUBI ".

- Le désamorçage du discours islamophobe " Mouad ADHAM ".

- La place de la religion dans les nouvelles Constitutions arabes : expression de la diversité culturelle ou d’une uniformité ? (à travers l’exemple de la Tunisie) " Wafa TAMZINI ".

- Le choc des civilisations dans le contexte de la globalisation : étude de la question religieuse et culturelle chez ArjunAppadurai " Jaouad ROUCHDI "

- Impact de la mutation des pratiques communicatives sur les représentations interculturelles au Maroc " Imad BELGHIT ".

- Les subalternes peuvent-elles parler ? Identité linguistique et identité postcoloniale. Une analyse de GayatriChakravortySpivak " Ondoua Herve TOUSSAINT ".

- Des intellectuels et du dialogue culturel " Jaouad SERGHINI ".

- Sur quelques aspects de l’intercultureldans le texte coranique. " Mouhcine SAIDI AMRAOUI "

- Le texte sacré et les enjeux pluridisciplinaires de la traduction " NaoufalEL BAKALI "

ديباجة الندوة

affiche nadouaالديباجة:

 عرف الإنتاج الفقهي المالكي ثراء وتنوعا استوعب أضربا من التصنيف عنيت بالاستدلال لأقوال المذهب، وجمع مسائله، إضافة إلى إيلاء عناية خاصة بالفقه العملي الذي أبرزه فقهاء المالكية في كتب النوازل، والفتاوى، والوثائق، وأقضية الحكام.

 وقد ازدهر التأليف في الفقه العملي بالأندلس ابتداء من القرن الرابع الهجري، وغلب على مدارس المالكية الذين سلكوا فيه مسلك أهل الأندلس والمغرب.

 ويتلخص هذا المسلك في أن عمل القضاة والمفتين السابقين يصير مرجعا للقضاء والإفتاء في النوازل. فما جرى به العمل عندهم نوعان: الأول ـ وهو الأصل ـ هو عمل المفتين والقضاة السابقين، وكان هؤلاء يعتمدون على القول المشهور في المذهب. والنوع الثاني: مسلك مغربي محض، التجأ إليه القضاة والمفتون في العصور المتأخرة، خاصة بعد القرن العاشر. ومعناه: العمل بقول ضعيف أو شاذ لأجل عرف مؤثر، أو ضرورة ملجئة، أو عموم بلوى، أو مصلحة معتبرة.. وهذا النوع أصبح من ثوابت المذهب المالكي، وحَُّلت به مشاكل كثيرة، كمسألة عدالة الشهود: فلما قل الشهود العدول التجأ القضاء إلى شهادة اللفيف: اثني عشر شاهدا، الأمثل منهم فالأمثل. فالأوضاع في العصور المتأخرة تغيرت، وانعدم الورع أو كاد، وضعف وازع الدين، فاضطر العلماء إلى أن يستوعبوا الوضع بحلول يبقى بها المجتمع تحت سلطة الشريعة.

  وينبني على دراسة فقه النوازل فوائد منهجية وعلمية واجتماعية، حيث يمكن من خلالها معرفة أحوال المجتمعات من الناحية الاجتماعية، والسياسية، والاقتصادية، والتعرف على مناهج فقهاء المالكية في القضاء والتقاضي في النوازل، والوقوف على القواعد التي اعتمدوها في حل المشكل من المسائل ومدى مناسبتها للتطبيق في العصر الحاضر.

أهداف الندوة:

تتوخى الندوة تحقيق المطالب الآتية:


  ــ إبراز جهود فقهاء المالكية في دراسة النوازل الفقهية ومدى مناسبة توظيف تلك الجهود في الدرس الفقهي المعاصر.

  ــ الوقوف على التطور التاريخي للفقه النوازلي عند المالكية.

  ــ الوقوف على طريقة فقهاء المالكية في التوصل للحكم الشرعي الملائم للنازلة.

  ــ بيان سبل الإفادة مما في الفقه المالكي من قواعد منهجية لمعالجة المستجدات.

محاور ندوة: النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتطبيقا

نقترح لتحقيق هذه المطالب محورين للدرس والبحث:

المحور الأول: محور تأصيلي نظري، يدور على القضايا الآتية:

  ــ أسباب عناية المالكية بفقه النوازل.
  ــ خصائص ومميزات فقه النوازل في المذهب المالكي (استئناف النظر الاجتهادي في النازلة/ ظاهرة تعدد الفتاوى في النازلة الواحدة/ طرائق الاستدلال في تقرير الحكم على النازلة/ أثر الخلاف المذهبي في أجوبة الفقهاء النوازليين/ العلاقة بين أحكام القضاة وفتاوى الفقهاء في النازلة).
  ــ الفوائد التاريخية والحضارية لفقه النوازل.

  ــ القواعد المنهجية لفقه النوازل.

  ــ كيف نجعل من فقه النوازل رافدا منهجيا للاجتهاد الفقهي في نوازل العصر؟

المحور الثاني: محور تطبيقي، يعنى بدراسة نازلة فقهية ذات شأن وأهمية في عصرها، ويمكن الإفادة منها في الاجتهاد المعاصر، على أن تأخذ الدراسة بعين الاعتبار العناصر الآتية:

للتطبيق في العصر الحاضر. تتوخى الندوة تحقيق المطالب الآتية:

 ــ أهمية النازلة (موضوعها، المفتي فيها، تداعياتها...).

 ــ الصناعة الفقهية المستعملة في تحرير النازلة.

 ــ أوجه الإفادة منها في معالجة نظائرها من المستجدات.

برنامج ندوة: النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتطبيقا

اليوم الأول 1 مارس 2017 - الجلسة الافتتاحية.

8:30 استقبال المشاركين.

09:00 - 09:07 تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم. القارئ: أحمد الخالدي.

09:08 - 09:15 كلمة السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.

09:16 - 09:23 كلمة السيد رئيس جامعة القرويين.

09:24 - 09:31 كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى.

09:32 - 09:39 كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية.

09:40 - 09:45 كلمة اللجنة المنظمة.

09:45 - 10:00 استراحة.

  المحور الأول: تأصيل فقه النوازل عند المالكية.

     - الجلسة الأولى برئاسة: د. محمد يسف.

     - المقرر: د.احمد العمراني.
10:00 - 10:20 العرض 1: منهج فقهاء المالكية في التعامل مع النوازل الفقهية. د. محمد الروكي (المغرب).

10:22 - 10:42 العرض 2: فقه النوازل ومواكبة الحياة الاجتماعية. د. مصطفى بن حمزة (المغرب).

10:44 - 11:04 العرض 3: فقه النوازل رافد منهجي للاجتهاد الفقهي المعاصر. د. بدر حسن القاسمي (الكويت).

11:06 - 11:36 مناقشة.

     - الجلسة الثانية برئاسة: د. مصطفى بن حمزة.
     - المقرر: د. محمد ناصيري.

11:40 - 12:00 العرض 1: منهج النوازليين المغاربة في تحقيق مناط الفتوى حالا ومآلا. د. محمد المصلح (المغرب).

12:02 - 12:22 العرض 2: تغير الفتوى في النازلة الواحدة عند المالكية: أسبابه وآثاره. د. عبد الكريم بناني (المغرب).

12:24 - 12:44 العرض 3: الاجتهاد التنزيلي وتطبيقاته في ما جرى به العمل عند المغاربة. د. عبد الحليم أيت أمجوض (المغرب).

12:46 - 13:30 مناقشة.

13:30 - اختتام الجلسة.

اليوم الثاني 2 مارس 2017

  المحور الثاني: تطبيق فقه النوازل عند المالكية.

     - الجلسة الأولى برئاسة: د. جميل مبارك.

     - المقرر: د. عبد المجيد محيب.

08:30 - 08:50 العرض 1: فتوى أبي العباس الونشريسي: "أسنى المتاجر في بيان حكم من غلب على وطنه ولم يهاجر". دراسة في السياق والتأثيرات والآفاق. د. عبد السلام بلاجي (المغرب).

08:52 - 09:12 العرض 2: فقه النوازل عند الإمام الشاطبي- الأسس والضوابط والخصائص. د. عبد القادر طاهري.(المغرب).

09:14 - 09:34 العرض 3: الصناعة الفقهية في فتوى الشاطبي في جواز الاشتراك في الألبان وخلطها لاستخراج زبدها وسبل الاستفادة منها في القضايا المعاصرة. د. ماهر حسين حصوة.(عمان).

09:36 - 09:56 العرض 4: دراسة نازلة في حكم أموال الظلمة ومستغرقي الذمة بالحرام عند المالكية. د. أحمد عزيوي (المغرب).

09:58 - 10:30 مناقشة.

10:30 - 10:45 استراحة.

   - الجلسة الثانية برئاسة: د. ادريس الفاسي الفهري.

   - المقرر: د. عبد الهادي الخمليشي.

10:45 - 11:05 العرض 1: المنظور الحضاري في النوازل الفقهية بالغرب الإسلامي. د. أحمد الخاطب (المغرب).

11:07 - 11:27 العرض 2: حقوق المرأة العاملة عند النوازليين المغاربة:" حق الكد والسعاية نموذجا". د. كمال بلحركة (المغرب).

11:29 - 11:49 العرض 3: فتوى الشيخ محمد قريو المصراتي الليبي : أضواء على جواز بيع الحيوان حيا بالوزن. د. علي عمران الكميتي أبو شعالة (ليبي مقيم في المغرب).

11:51 - 12:11 العرض 4: ظاهرة تعدد الفتاوى في النازلة الواحدة من خلال النوازل الفقهية السوسية. د. محمد بوت (المغرب).

12:13 - 12:45 مناقشة.

   - الجلسة الختامية:

12:47 - 13:07 قراءات شعرية: د. عبد الهادي حميتو/ إبراهيم مازوز.

13:10 - 13:20 قراءة البيان الختامي والتوصيات.

13:20 - اختتام أشغال الندوة.

مداخلات الندوة

 اليوم الأول 1 مارس 2017

discu Rougui

mustapha ben hamza

bader elkassimi3

mohammed almosaleh

discu bennani

discu ait amejoud2

 

اليوم الثاني 2 مارس2017

الجلسة الأولى برئاسة: د. جميل مبارك

 Dr abdesselam bellaji2

Dr abdelkder tahiri

Dr Maher Hocein Hoswat

Dr Ahmed Azioui2

 الجلسة الثانية برئاسة: د. ادريس الفاسي الفهري.

Dr ahmed alkhateb

Dr kamal bel7araka

Dr Ali Imran2

Dr Mohammed Bout2

البيان الختامي للندوة

البيان الختامي لندوة

"النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتطبيقا"

المنعقدة بمؤسسة دار الحديث الحسنية

يومي 2و3 جمادى الثانية سنة 1438

الموافق 1و2 مارس 2017

بسم الله الرحمن الرحيم

   الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وبعد،

   فقد احتضنت رحاب مؤسسة دار الحديث الحسنية ندوة دولية في موضوع "النوازل الفقهية عند المالكية تأصيلا وتطبيقا"، أطرها ثلة من العلماء والباحثين، من داخل الوطن وخارجه، أعدوا بحوثا قيمة ناقشوا فيها وعلى مدى يومين (فاتح وثاني مارس من سنة 2017)، أصول النوازل الفقهية عند المالكية وخصائصها المميزة، وشروطها، وضوابطها، ودرسوا عددا من النوازل التي عالجت قضايا مختلفة، أجابت عن مشكلات سياسية، وأوضاع اجتماعية، وأمور في العبادات، ورصدوا الثراء الذي تميزت به هذه النوازل، والقدرة على استيعاب مختلف ظروف العصر، وأحوال شرائح المجتمع؛

   وقد خلصت الندوة المباركة، إلى نتائج واقترحت توصيات

   أولا: النتائج:

   ومن النتائج التي خلصت إليها الندوة

     1) لابد من التمييز بين الفتوى الشرعية، والتوجيه والإرشاد، وفتاوى الأفراد التي لا تخرج عن كونها توجيها، فالأولى تعنى بالقضايا التي تهم الدولة، والشأن العام، وتختص بها مؤسسة تحت رعاية ولي الأمر، والثانية تتعلق بحياة الناس اليومية كأفراد.
     2) أحاط العلماء مؤسسة الإفتاء بطائفة من القواعد والضوابط  والشروط تحصينا للفتوى الشرعية من التسيب والفوضى، كاشتراط استيعاب  الفقيه النوازلي لواقعه، ومشاكل الحياة فيه، وانخراطه في شؤونه اليومية، مع إتقانه للمذهب أصولا وفروعا ونظائر وفروقا،...ويعتبر تغير فتواهم في النازلة الواحدة من زمان إلى زمان ومن مكان إلى مكان دليلا على ذلك.  
     3) لابد من التمييز بين فقه التأصيل الذي يهتم بالأحكام مجردة عن الزمان والمكان والإنسان، وفقه النوازل الذي يهتم بتنزيل الأحكام على محالها، مما يبقي المجتمع الإسلامي تحت سلطان الشريعة، فيعالج الحالة العادية بما يحسنها، وحالة الضرورة بما يناسبها.

     4) إن فقه النوازل يدل دلالة قطعية على أن الاجتهاد لم ينقطع في يوم من الأيام، وأن القرار بِسَدِّ بابه إنما هو قرار أصولي، القصدُ منه تحصين مبدإ الاجتهاد.

     5) كتب النوازل تعكس قيمة المنجز الحضاري في الفقه المالكي من خلال ترسيخ قيم التعايش، والاندماج بين أهل الديانات المختلفة تحت سلطة واحدة.

     6) المذهب المالكي -شأنُه شأنُ باقي المذاهب الأخرى- مستغنٍ بقواعده الفقهية والأصولية، متميزٌ بمنهجه في التعامل مع أدلة الشرع الإجمالية.

    7) المذهب المالكي من أكثر المذاهب الفقهية ثراء في مجال النوازل والفتاوى، وفقهاؤه -لا سيما المغاربة منهم- من أكثر الفقهاء اشتغالا بالفتوى وسبب ذلك تميزه بكثرة أصوله، النقلية والعقلية، مما يعين الفقيه النوازلي على الاستجابة لحاجات العصر، وما يعرض للناس من نوازل.

    8) لقد سعى فقه النوازل في المذهب المالكي إلى عدم الإبطال الإجمالي للأوضاع، فالفقهاء المالكية كانوا يتعاملون مع أفعال المكلفين تعاملا إيجابيا في كل الظروف؛ فلا يَنْزَوُون في الظروف الصعبة ويتركون المجتمع وشأنَه، ولا يَجْمُدون على أحكام لا تُحَقِّق العدل، أو يتعذر تطبيقُها، أو يختل بفرضها النظام العام للمجتمع.

    9) فقهاء منطقة سوس وفاس أكثر العلماء اجتهادا في النوازل.

   10) الفتوى من حيث الاستدلال عليها أو عدمه مرتبط بمن توجه له، هل هو من عامة الناس، أو من العلماء.

   11) إن الاعتراض والتعقيب في فقه النوازل،  من أهم صور الرقابة العلمية على مجال الفتوى الشرعية.

   12) تعد كتب النوازل مصدرا للباحثين في مختلف التخصصات، لما تزخر به من مادة علمية تفيد في معرفةُ أحوال المجتمعات التي حدثت فيها هذه النوازل، كما أنها تفيد في إغناء أحكام القضاء، والفتوى.

   13) لقد تبين من خلال دراسة عدد من النوازل، أن بعضها تميز بالشذوذ والخروج عن الإجماع، وبعضها خرج مخرج الاستثناء والضرورة، وعليه فلا تكون مستندا عاما في الإفتاء المعاصر.

   ثانيا: التوصيات:

    ومن توصيات الندوة المقترحة

    1) فقه النوازل طبق فيه مبدأ المصلحة والمآل واعتبار الذرائع، وغير ذلك من الأصول العامة والقواعد المقاصدية،  لذا وجب اعتماده في التدريس، وإخراج ما بقي مخطوطا منه، ودراسته.

    2) إحداث موسوعة لفقه النوازل مصنفة تصنيفا موضوعيا أو أبجديا، مع فرز القواعد والأصول التي يكثر التجاء النوازليين إليها قصد استثمار كل ذلك للإسهام في حل القضايا المستجدة في عصرنا.

    3) الاهتمام بمصطلحات الفقه المعبرة عن الحقوق والمكتسبات،

    4) إعداد بحوث جامعية لتحقيق التوصيات الثلاثة المذكورة.

   وفي الختام لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الكبير لمدير هذه الدار العامرة، فضيلة الأستاذ الدكتور سيدي أحمد الخمليشي، الذي دأب على تشجيع البحث العلمي وترشيده، وبعث روح الإبداع فيه، ونشكر الشكر الجزيل وزارة الأوقاف التي حرصت على إنجاح هذا العمل ويسرت له ما يحقق ذلك، وكذلك نشكر السيد رئيس جامعة القرويين الأستاذ الدكتور أمال جلال، الذي يشجع على البحث العلمي وساعد في إنجاح هذه الندوة وكذا الأطر العاملة بالرئاسة. كما لا يفوتنا أن نتقدم بشكر خاص للسيد الكاتب العام الدكتور محمد اليعلاوي الذي سعى دائما ويسعى لتذليل كل الصعوبات في سبيل إنجاح الأنشطة العلمية، التي تقام بهذه المؤسسة، فله منا كل التقدير، ونتقدم بالشكر الخالص والامتنان الكبير للمشاركين ببحوثهم السادة العلماء والباحثين الذين جادوا بأبكار أفكارهم، وأفادوا بسديد خبرتهم، وتجشموا مشقة السفر فنسأل الله تعالى أن يجعل علمهم وعملهم صدقة جارية. ونخص بالذكر في هذا المقام أيضا مع كامل الاحترام والتقدير فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الحميد عشاق  المدير المكلف بالبحث العلمي، الذي يعود له فضل كبير في نجاح هذه الندوة، فقد تتبعها منذ كانت فكرة، إلى أن وصلت إلى هذه المرحلة، وأتبع الليل بالنهار لكي ترقى إلى المستوى الذي يليق بالدار، ولا ننسى الدكتورة نادية حليم المكلفة بمهمة المدير المساعد التي لم تتوان في تقديم كل أنواع العون والمساعدة، فلها كل الشكر والتقدير، ولكل أفراد اللجنة العلمية المشرفة على الندوة كل التقدير والشكر على صبرهم وتفانيهم وتكاملهم بنكران للذات، ولرؤساء المصالح والموظفين العاملين بهذه المؤسسة أثر بارز في إنجاح هذا المحفل البهيج، فلهم الشكر الخاص ونخص بالذكر الأستاذة حنان بنشقرون والأستاذة بشرى فؤاد.

   وحرر بالرباط، مؤسسة دار الحديث الحسنية بتاريخ:

3 جمادى الثانية سنة 1438

الموافق 2 مارس 2017

 

تحميل البيان الختامي للندوة

إعلانــات المؤسســة

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
إعلان بخصوص الانتقاء الأولي الخاص بندوة: علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  تنهي اللجنة العلمية المشرفة على ندوة: علوم القرآن الكريم إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة، أنها أنهت عملية الانتقاء الأولي للملخصات.

  وعليه، فإنها ستخبر أصحاب الملخصات المقبولة بمراسلة خاصة على بريدهم الإلكتروني.

نـــــــــدوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

ديباجة الندوة

يومي الأربعاء والخميس 24-25 أبريل 2019

الديباجة

  إذا كان البحث في مفهوم العلم -بمعناه العام الشامل لكل أصناف العلم بما في ذلك «العلم الشرعي»- من أدق ما يمكن أن يتوجه إليه النظر، فإن البحث في منهجه ووظيفته وما يرتبط بكل ذلك من إشكاليات، لهو من أدق الدقيق من النظر، لما يتطلبه ذلك من حفر عميق في بنيات هذا العلم المعرفية، وأسسه المنهجية ومقاصده الوظيفية.

  ولئن كان هذا النوع من الدرس قد تُكلِّم فيه -بصور أو بأخرى- في بعض العلوم الإسلامية وخاصة منها علم أصول الفقه، وإلى حد ما علم الكلام، فإننا في مجال «علوم القرآن» ما زلنا نحتاج إلى نسج تصور عن طبيعة هذه العلوم: كيف تشكلت هويتها؟ و ما ملامح مناهجها؟ وما طبيعة وظائفها؟

  وإذا كان إثارة سؤال المفهوم والمنهج والوظيفة بالنسبة لسائر العلوم الإسلامية يعد طرقا لأحد أصعب المسالك في الدرس المعاصر لهذه العلوم؛ فإن الأمر إذا كان يتعلق بعلوم القرآن، فإنه يزداد صعوبة ومخاطرة، لأننا أمام صنف من العلوم تشعبت فروعها وتعددت فنونها، وتشابكت أغصانها مع أفنان علوم أخرى تداخلا وتكاملا، وإمدادا واستمدادا.

  لكننا -مع ذلك- في حاجة اليوم إلى إثارة هذه الأسئلة، والتفكير في تقديم الأجوبة المناسبة عنها، استكمالا لمسيرة المساءلة العلمية والمنهجية لعلومنا الإسلامية، من جهة، وإظهارا لخصائص «علوم القرآن» وخصوصياتها، وما يمكن الإسهام به لتجديدها، من جهة ثانية؛ خصوصا في ظل وجود حقول معرفية تضاهي هذه العلوم، وتزاحمها، بل وتدَّعي -أحيانا- أنها صالحة لتحل محلها، ونقصد هنا تحديدا ما بات يسمى بـ «الدراسات القرآنية المعاصرة».

  لذلك ارتأت مؤسسة دار الحديث الحسنية  أن تخصص ندوتها الدولية السنوية  لمدارسة موضوع:
«علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة».

  أما إشكالية المفهوم، فنتساءل فيها عن المقصود بـ «علوم القرآن»: هل هو مطلق دلالة الإضافة في المصطلح؟ فيدخل تحتها معنى «العلوم المضمَّنَة في القرآن»، أم إن المقصود بها تحديدا «العلوم ذات الصلة بالقرآن»،  بأيِّ صورة من صور التعلق كانت؟
 وما سر صيغة الجمع في هذه التسمية؟ هل لذلك علاقة بمطلق العدد، أم بطبيعة خاصة لهذه «العلوم» تميزها -ربما- عن باقي العلوم الشرعية والإنسانية التي صيغت تسميتها بصيغة الإفراد لا الجمع؟
 وما الحد الفاصل بين «العلوم» و«المباحث» و«الفنون»، وهي تسميات استعملها المؤلفون في «علوم القرآن»؟
وأي الاعتبارات كانت موجهة لتصنيف هذه «المباحث» و«الفنون» وترتيبها ضمن كتب علوم القرآن، أهي اعتبارات منهجية أم موضوعية أم فنية وشكلية؟.

  وأما إشكالية المنهج، فنتساءل فيها عن مدى إمكانية الحديث عن منهج واحد يحكم كل هذه العلوم -مع تعددها-، وإن كان ذلك كذلك فما هي ملامح هذا المنهج الذي وجه البحث والتأليف في علوم القرآن، وما هي مكوناته؟ وما هي خصائصه؟.

  ألا يمكن الحديث عن مناهج متعددة وليس عن منهج واحد، بحكم خصوصية القرآن الكريم، وطبيعة العلوم المتعلقة به والدارسة له؟

 ألا يمكن الحديث عن منهج لغوي، وآخر أصولي بحكم محورية اللغة والدلالة في عملية فهم القرآن وتفسيره واستنباط أحكامه، وعن منهج تاريخي روائي إسنادي يوجه البحث والدرس في مجال نزول القرآن وتاريخه وتوثيقه، وإلى أي مدى يمكن توسيع دائرة المناهج  ذات الصلة -بشكل أو بآخر- بعلوم القرآن؟

  وإذا كان ذلك كذلك، كيف نميز بين ما انبثق من هذه المناهج من موضوع هذه العلوم (وهو القرآن الكريم)، وما اقتُرض أو استمد من خارجه؟ وما الأثر المترتب على وجود هذين النوعين من المناهج، سلبيا كان أم إيجابيا؟

  وأما إشكالية الوظيفة، فنتساءل فيها عن ماهية هذه الوظيفة، وكيف نحددها انطلاقا من موضوعات هذه العلوم ومناهجها؟ وعن ماهية المقاصد التي جاءت هذه العلوم لتحقيقها؟ وما الذي تحقق منها إلى الآن؟، وما هي الأغراض التي لأجلها أُلِّفت كتب علوم القرآن، وهل تحققت في المتداول من هذه الكتب إلى الآن؟  وكيف نتمكن بفضل معرفة وظائف هذه العلوم ومقاصدها من تحديد ما يمكن أن يندرج تحتها ويدخل ضمن مسماها، وما لا يمكن.

  ثم كيف نوظف هذه العلوم لخدمة علوم أخرى تتقاطع معها وتتجاور، سواء في المجال الإسلامي خاصة (كعلمي الحديث وأصول الفقه، وعلوم اللغة...) أو في المجال الإنساني عموما (كاللسانيات وعلوم النص والخطاب، ومقارنة الأديان...)، وكيف تكون -في المقابل- هذه الوظائف والمقاصد موجهة لسبل الاستفادة من تلك العلوم المجاورة وتوظيفها لخدمة علوم القرآن.

  وكيف يمكن تقريب هذه المقاصد والوظائف إلى أذهان الباحثين والمشتغلين بعلوم القرآن، وجعلها موجهة لهم في الدرس القرآني؟

  إننا نهدف من وراء إثارة هذه الأسئلة إلى الإسهام في  تحرير بعض القضايا، وحل بعض الإشكاليات المتعلقة بأحد فروع العلوم الإسلامية ذات الصبغة المحورية، مستعينين بخبرات باحثين مختصين ومهمومين بالبحث العلمي في هذا المجال المعرفي الخاص، أو بما قاربه وجاوره من معارف.

محاور الندوة

  المحور الأول  ــ  علوم القرآن : إشكالية التسمية والمضمون

1) دلالات مصطلح «علوم القرآن» بين المتقدمين والمتأخرين
2)  «علوم القرآن» أم «علم القرآن» : إشكالية الوحدة والتعدد
3)  أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
4) علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
5) علوم القرآن و«الدراسات القرآنية المعاصرة»: حدود العلاقة وأبعادها

  المحور الثاني  ــ  إشكالية المنهج في علوم القرآن

1) مناهج علوم القرآن: إشكالية الوحدة والتعدد
2) مناهج علوم القرآن: إشكالية الأصيل والدخيل*
3) مناهج علوم القرآن: إشكالية التفرد والمشاركة
4)  مناهج علوم القرآن بين الخصائص والخصوصيات
5) مناهج علوم القرآن وإشكالية التقليد والتجديد

 المحور الثالث  ــ  علوم القرآن وإشكالية الوظيفة

1) بين الوظيفة والغاية والفائدة والثمرة والأثر
2) الوظائف العلمية والمنهجية العامة لعلوم القرآن
3) الوظائف العلمية والمنهجية الجزئية لمباحث علوم القرآن
4) علوم القرآن ووظيفة التفسير والبيان.
5) وظيفة علوم القرآن والعلوم المجاورة والمقاربة.

تحميل ديباجة الندوة العلمية الدولية علوم القرآن الكريم
إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

برنــامـج نـدوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019

الجلسة الافتتاحية

9.00- تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
9.15- كلمة السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.
9.30- كلمة السيد رئيس جامعة القرويين.
9.45- كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى.
10.00- كلمة السيد مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية.
10.15- كلمة اللجنة المنظمة.
10.30- استراحة.

 المحور الأول: أنواع علوم القرآن وإشكالية التصنيف
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة:  د.محمـد يسـف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى

مقرر الجلسة: د. بوشتى الزفزوفي

11.00- المحاضرة المؤطرة: علوم القرآن: نظرات في المفهوم والتاريخ والوظيفة، د. جميل مبارك (المغرب).
11.20- العرض1: التأليف في علوم القرآن: الجذور والتطور والبناء، د. أحمد كوري بن يابة السالكي (موريتانيا).
11.40- العرض2: علوم القرآن من إشكال التصنيف إلى وضع المفهوم، د. هشام مومني (المغرب).
12.00- العرض3: علوم القرآن الكريم: دراسة في أسباب تعددها والحاجة إلى تجددها، د. سعيد بن أحمد بوعصاب (المغرب).
12.20- العرض4: قراءة في مسار تداول علوم القرآن، د. عبد الله بنرقية، (المغرب).
12.50- مناقشة.

المحور الثاني: علوم القرآن والعلوم المقاربة: حدود العلاقة وتجلياتها
الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير

مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

13.20- العرض1: القرن الرابع الهجري كنافذة مضيئة على حلقة محورية في تأصيل علوم القرآن، د.سهيل إسماعيل لاهر (أمريكا).
13.40- العرض2: علوم القرآن بين علمي التفسير وأصول التفسير : دلالة المصطلح من خلال النشأة، دة.كلثومة دخوش (المغرب).
14.00- العرض3: في صلة علوم القرآن بأصول الفقه، دة. فاطمة بوسلامة، (المغرب).
14.20- العرض4: جمالية المصحف الشريف: الوراثة والإضافة لعلوم القرآن الكريم، د.إدهام حنش (الأردن).
14.40- مناقشة.
15.10- اختتام أشغال اليوم الأول. اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019  

المحور الثالث: إشكالية المنهج في علوم القرآن
الجلسة الأولى |  رئيس الجلسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال

مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

9.00- العرض1:المنهج في علوم القرآن: المفهوم والخصائص والخصوصيات، د. فريدة زمرد (المغرب).
9.20- العرض2: منهج البحث والتأليف في علوم القرآن بين التليد والطريف، د. رشدي طاهر(التايلاند).
9.40- العرض3: التأسيس اللغوي لعلوم القرآن: بحث في الجذور، د. عادل فائز (المغرب).   
10.00- مناقشة.

الجلسة الثانية |  رئيس الجلسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-

مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

10.30- العرض4: الدرس اللغوي في علوم القرآن: نحو تصور منهجي للتوظيف والاستثمار، د.عدنان أجانة (المغرب).
10.50- العرض5: تأثر علوم القرآن بعلوم الحديث: دراسة نقدية مقارنة، د.فواز المنصر سالم علي الشاووش (المملكة العربية السعودية).

11.10- العرض6: الاستمــداد الاصطلاحـي بين علـوم قراءات القرآن وعلـوم الحديث دراسة: في الجـوامـع والفـروق، د.محمد البخاري (المغرب).
11.30- مناقشة.
12.00- استراحة.

 المحور الرابع: علوم القرآن وإشكالية الوظيفة
الجلسة الثالثة |  رئيس الجلسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش

مقرر  الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

12.30- العرض1: الإمكانات التأويلية للمهمل من علوم القرآن: معهود العرب في عصر النزول نموذجا، أ.د. عبد الرحمان حللي (ألمانيا).
12.50- العرض2: استمداد التفسير من علوم القرآن: محاولة في بناء المنهج، د.نصر الدين وهابي (الجزائر).
13.10- العرض3: عُلومُ القُرآن: مُقدِّماتٌ لعِلْم بِناءِ الخِطابِ وتَماسُكِه، د.عبد الرحمن بودراع (المغرب).
13.20- مناقشة.

الجلسة الرابعة | رئيس الجلسة: د. محـمـد قجــوي
رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط

مقرر الجلسة: د.عبد الله بن رقية

13.50- العرض4: وظيفة علوم القرآن الكريم: المسار والمآل، د. مصطفى الزكاف (المغرب).
14.10- العرض5: نسق علوم القرآن: إشكالية المخرجات وصياغة الآليات وضرورة التجديد، رضوان رشدي(المغرب).
14.20- مناقشة.

اليوم الثاني: الجلسة الختامية

14.50- قراءات قرآنية
15.10- قراءة البيان الختامي.
15.30- قراءة التوصيات.
اختتام أشغال الندوة.

تحميل برنـامـج ندوة « علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة »

مداخلات الندوة

اليوم الأول: الأربعاء 18 شعبان 1440/ 24 أبريل 2019 

الجلسة الأولى برئاسة: د.محمـــد يســــف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى
مقرر الجلسة: د. الطيب المنوار

dr jamil mobarak

ahmed kouri

dr hicham momni

dr said bouassab

benrkya

الجلسة الثانية برئاسة: د. جميل مبارك رئيس المجلس العلمي لأكادير
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

dr souhail laher

dr keltoume dekhouch

dr fatima bousellama

dr mohammed hanach

اليوم الثاني: الخميس 19 شعبان 1440/ 25 أبريل 2019

الجلسة الأولى برئاسة: د. سعيد شبار رئيس المجلس العلمي لبني ملال
مقرر الجلسة: د. طارق طاطمي

 dr rochdi tahir

adel fayez

dr farida

 الجلسة الثانية برئاسة: د.إدهام حنش عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية –الأردن-
مقرر الجلسة: د.عزيز الخطيب

adnane ajana

dr salim

albokhari

 الجلسة الثالثة برئاسة: د.توفيق عبقري أستاذ علوم القرآن والتفسير والقراءات بجامعة القاضي عياض، مراكش 
مقرر الجلسة: د.عبد الرحيم أيـت بوحديــد

 hallali

naser eddine wehabi

dr boudre3

 الجلسة الرابعة برئاسة: د. محـمـد قجــوي رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، أستاذ علوم القرآن والتفسير بجامعة محمد الخامس، الرباط
مقرر الجلسة:  د.عبد الله بن رقية

dr mostapha zegaf

dr redouane rochdi

إعلان مناقشة أطروحة دكتوراه محمد كوني

  يعلن مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية عن مناقشة أطروحة دكتوراه أعدها الطالب محمد كوني تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد بن الأمين العمراني في موضوع:

الأوضاع الدينية في دولة كوت ديفوار

-دراسة أسباب التوتر الديني والحلول المناسبة -

 لنيل شهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية العليا.

  وتتكون لجنة المناقشة من السادة:

   - الأستاذ الدكتور أحمد بن الأمين العمراني رئيسا؛

   - الأستاذ الدكتور عبد الحميد عشاق عضوا؛

   - الأستاذ الدكتور الناجي لمين عضوا؛

   - الأستاذ الدكتور عبد الرزاق وورقية عضوا.

  وستجرى المناقشة يوم الاثنين 15 رجب 1444 الموافق ل 06 فبراير 2023 على الساعة الحادية عشرة صباحا.

تحميل إعلان مناقشة أطروحة دكتوراه محمد كوني

إعلان بخصوص ندوة علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  تتقدم اللجنة العلمية المشرفة على ندوة:

علوم القرآن الكريم:
إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

  بالاعتذار إلى كافة المراسلين الذين بعثوا بملخصات مشاركاتهم عن التأخر في الإعلان عن الملخصات المقبولة، وذلك بسبب تزامن موعد الإعلان مع فترة الاختبارات بمؤسسة دار الحديث الحسنية وعطلة العيد.

  وسيتم الإعلان عن نتائج الانتقاء الأولي قريبا إن شاء الله تعالى.

تحميل الإعلان بخصوص ندوة علوم القرآن الكريم: إشكالية المفهوم والمنهج والوظيفة

تعزية في وفاة الدكتور محمد المختار ولد باه

  أمّا بعد؛ فببالغ الحزن والأسَى، وبقلوب راضيةٍ وألسنة لاهجَة ضارعةٍ، مؤمنة بقضاء الله وقدَره، تنعي مؤسّسة دار الحديث الحسنية بالرباط، وفاة الأستاذ العالم الموريتاني الدكتور محمد المختار ولد باه، الذي وافته المنية صبيحة يوم الأحد 29 جمادى الآخرة- 23 يناير 2023.

  وتقلد الفقيد رحمه الله مناصب عديدة، ودرس بمؤسسة دار الحديث الحسنية وبمعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية بالرباط بالمملكة المغربية. وخلال مسار ه العلمي الطويل والغني أطر، وأشرف وناقش لسنوات عديدة، وأخذ عنه جمٌّ غفير من الطلبة والباحثين الموريتانيين والمغاربة وغيرهم كثير. وفاز من خلال كتاباته العلمية الوازنة بجوائز وطنية ودولية رفيعة.

  وإزاء هذا المصَاب الجلَل، يتقدّم مدير مؤسّسة دار الحديث الحسنية بالرباط، أصالةً عن نفسه، ونيابةً عن أساتذة المؤسسة وموظفيها وكافة العاملين بها، بأصدق التّعازي وأحرّ المواساة لأسرته الكريمة، سائلا المولى عزّ وجلّ أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته وكرمه.

  اللَّهم اغفِر له، وارحَمْه، واعفُ عنه وعَافِه، وأَكرِم نزلَه، ووسِّع مدخلَه، واغسله بماء وثلج وبَرَدٍ، ونقِّه من الخَطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدّنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، اللَّهم أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين، اللَّهم أنزل على أهله الصّبر والسلوان وأرضهم بقضائك.

edhh condoleances72

مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية

الدكتور أحمد الخمليشي

اعلان مناقشة اطروحة للطالب كوني جاكارجا

 يعلن مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية عن مناقشة أطروحة دكتوراه أعــــــدها الطالـــــب كوني جاكارجا تحت إشـراف الأستاذ الدكتــور عبد المجيد محيب في موضوع:

أثر الخطاب الوضعي في الخطاب التكليفي

- دراسة تطبيقية في الأحكام الفقهية الجنائية -

 لنيل شهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية العليا.

 وتتكون لجنة المناقشة من السادة:

    - الأستاذ الدكتور عبد المجيد محيب رئيسا؛

    - الأستاذ الدكتور أحمد بن الأمين العمراني عضوا؛

    - الأستاذ الدكتور أحمد السنوني عضوا؛

    - الأستاذ الدكتور أحمد الزيادي عضوا.

وستجرى المناقشة يوم الاثنين 16 جمادى الثانية 1444 الموافــق ل 09 يناير 2023 على الساعة الحادية عشرة صباحا.

تحميل اعلان مناقشة اطروحة للطالب كوني جاكارجا

اعلان مناقشة اطروحة دكتوراة عبد الصمد تميم

 يعلن مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية عن مناقشة أطروحة دكتوراه أعـدها الطالـــب عبد الصمد تميم تحت إشـــراف الأســـــــتاذ الدكتـــــــور أحمد بن الأمين العمراني في موضوع:

تاريخ التشريعات الإسلامية: جمع وقائع تطبيق حد السرقة

ودراستها منذ العهد النبوي إلى نهاية عهد الخلفاء الراشدين

 لنيل شهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية العليا.

 وتتكون لجنة المناقشة من السادة:

    - الأستاذ الدكتور أحمد بن الأمين العمراني رئيسا؛

    - الأستاذ الدكتور عبد المجيد محيب عضوا؛

    - الأستاذ الدكتور محمد ناصيري عضوا؛

    - الأستاذ الدكتور عبد السلام فيغو عضوا؛

    - الأستاذ الدكتور عبد المنعم الشقيري عضوا.

 وستجرى المناقشة يوم الثلاثاء 17 جمادى الثانية 1444 الموافــق ل 10 يناير 2023 على الساعة الثانية بعد الزوال.

تحميل اعلان مناقشة اطروحة دكتوراة عبد الصمد تميم

تابعونـــا على

facebook circle graygrayyoutube circle graygooglelinkedin circle grayskype circle gray

النشرة البريدية

إبق على تواصل مع جديد مؤسسة دار الحديث الحسنية

موقع المؤسسة

مراسلة المؤسسة

 رقم 456، ملتقى شارعي النخيل والزيتون - حي الرياض – الرباط home

  2125.37.57.15.23+

telephone
  2125.37.57.15.29+ fax
 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. email